استقبل الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، في بيت الضيافة بالعاصمة الخرطوم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ والوفد المرافق له، بحضور سفير المملكة لدى السودان علي بن حسن جعفر

وقال آل الشيخ في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء إن المملكة تقدر المواقف الشجاعة للسودان في دعمه للتحالف العربي في إطار عاصفة الحزم، مشيراً إلى أن السودان يلعب دوراً مؤثراً في هذا التحالف الذي تقوده المملكة.

وعبر عن تقدير المملكة لمشاركة السودان في التحالف الإسلامي ضد الإرهاب والذي يهدف إلى مواجهة المنظمات الإرهابية التي تسعى لتفتيت العالم الإسلامي وإضعاف أهل السنة

من جهة أخرى، حث آل الشيخ إلى السعي للإجماع بين المسلمين والابتعاد عن الفرقة التي تضعف قوة الأمة الإسلامية

كما استقبل آل الشيخ ثلاثة مديري جامعات سودانية كلٌ على حدة هي أم درمان الإسلامية والقرآن الكريم والعلوم الإسلامية وجامعة أفريقيا العالمية. وثمن خلال اللقاءات دور هذه الجامعات في نشر الدعوة الإسلامية والاعتدال والوسطية التي دعا لها الإسلام، وشكر القائمين عليهما

ووعد بدعم ومساندة الجامعات حتى تؤدي دورها في نشر الدعوة الإسلامية والاعتدال والوسطية التي دعها إليها الإسلام

وفي فعاليات الملتقى التأسيسي لاتحاد الجامعات الإسلامية الأفريقية الذي نظمته جامعة أفريقيا العالمية، أعلن آل الشيخ عن قبوله لترشيح الملتقى له لرئاسة مجلس إدارة اتحاد الجامعات الإسلامية في أفريقيا وأن تحتضن الرياض الأمانة العامة لاتحاد الجامعات الإسلامية

وكشف عن تبرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ببناء المكتبة المركزية لجامعة أفريقيا، إضافة إلى كفالته لعدد 1000 طالب من طلاب الجامعة وتبرع بـ2000 نسخة من الكتب والمجلدات لمكتبة الجامعة

ومنحت الجامعة درجة الدكتوراه الفخرية في الدراسات الإسلامية للوزير آل الشيخ