شدَّد صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، على أن قوات التحالف الإسلامي لخدمة الإسلام والحرمين الشريفين، ومضادة للإرهاب والإرهابيين .
وأشار إلى أن التحالف الإسلامي ضد الإرهاب والطغيان والغلو في الدين، وضد التكفير والتفجير، وضد من يمارسون خطط أعداء الإسلام والمسلمين.. مؤكدًا في كلمة ارتجلها أمس أمام أكثر من مئة ألف من علماء ورؤساء وأئمة وجمع غفير من الباكستانيين، خلال زيارته الحالية لجمهورية باكستان الإسلامية للمشاركة في المؤتمر المئوي لجمعية علماء إسلام باكستان، الذي حضره إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ صالح بن طالب وعدد من العلماء والمثقفين والسياسيين ضيوف المؤتمر، أن اجتماع المسلمين في تحالف إسلامي كبير ضد جذور وجماعات الإرهاب عمل عظيم، فيه خدمة للإسلام وللكتاب والسنة .
وأضاف آل الشيخ: لدينا المبدأ الإسلامي العظيم أن نكون مجتمعين على الكتاب والسنة بوحدة قوية، وباحترام أئمة وعلماء الإسلام .
وأعرب آل الشيخ في خطابه أمس، الذي تتناقله قنوات ووسائل الإعلام في باكستان، عن شكره للحكومة والشعب الباكستاني على الحفاوة والضيافة، مشيرًا إلى أن المحبة متبادلة بين الحكومتين والشعبين السعودي والباكستاني.