اعتمد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، الخطة الزمنية لجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها التاسعة عشرة في مدينة الرياض.

 

وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، فضيلة الدكتور منصور بن محمد السميح؛ أن تصفيات الجائزة على مستوى المحافظات تستمر حتى منتصف ربيع الأول، وتليها مباشرة المنافسة على مستوى المناطق، وتستمر حتى الثاني عشر من جُمادى الأولى، وينتهي استقبال الترشيحات غرة جُمادى الآخرة، في حين تبدأ التصفيات النهائية للبنين والبنات السبت الثامن عشر من رجب وتستمر حتى الحادي والعشرين من الشهر نفسه، وسيُقام حفل تكريم الفائزات مساء الثلاثاء الحادي والعشرين، وفي مساء الأربعاء الثاني والعشرين يُكرّم الفائزون في المسابقة.

 

وقال "السميح": إن جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات تسهم في تربية الأجيال على كتاب الله تعالى حفظاً وتلاوة وفهماً وتدبّراً، وتسعى إلى حماية الناشئة من الفتن العقدية، واللوثات الفكرية، وتبني الجائزة علاقة وثيقة وصلة متينة بين فلذات الأكباد وكتاب الله تعالى، إذ هو طوق النجاة، ونور الدياجي، ودليل السير في هذه الحياة.

 

وأبان "السميح"؛ أن الجائزة قوية في فروعها وجوائزها ولائحتها التنظيمية، حيث تشتمل على خمسة فروع: الأول، حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التفسير، والثاني حفظ القرآن الكريم كاملاً، والثالث حفظ عشرين جزءاً، والرابع حفظ عشرة أجزاء، والخامس حفظ خمسة أجزاء .